منشورات

الكورونا وأخواتها

بداية الستينات كنتُ تلميذا في المعهد الثانوي الفرنسي بمدينة طنجة المغربية. أذكر يوما استثنائيا وسط جمع من التلاميذ وكأنّ على رؤوسنا الطير نناقش أستاذ الرياضيات في بهو المعهد، بعد أن عُلّقت كل الدروس، ما الذي يتعيّن علينا توقعه وفعله عندما تندلع الحرب الذرية بين الروس والأمريكان. كان العالم آنذاك يعيش أخطر أزمة بعد فرض أمريكا

  تشرفت بإمضاء هذه العريضة بعد عرضها علي من الاخوة المصريين لأن قضينا واحدة ويتصادف في نفس السياق أنني بعثت إلى الدكتور عبد اللطيف المكي وزير الصحة بتحياتي وتهاني للمجهودات الجبارة التي يقوم بها هو وكل الاسرة الطبية كما بعثت له برابط مقال صدر مؤخرا في النيورك تايمز عنوانه An epicenter of the pandemic will

كل التعاطف مع المصابين أو الذين يعيشون خوف الإصابة بفيروس كورونا، كل التضامن مع من يواجهون تزايد صعوبات العيش نتيجة التكلفة الاقتصادية للمحنة العابرة. كل التحية والتشجيع والإعجاب والامتنان لأبطال المعركة ضد الفيروس من رجال ونساء الصحة، جازاهم الله ألف خير والأمل أن يجازيهم الشعب بمزيد من الانضباط والقبول بالتضحيات الوقتية الضرورية وأن تجازيهم الدولة

عن أي شعب تتحدثون (4) لا أحد تجاسر على الشعب كما تجاسر الشابي. أنتَ روحٌ غَبِيَّة ٌ، تكره النّور* وتقضي الدهور في ليل مَلْس ولا شتمه…. أنتَ لا ميِّتٌ فَيَبلَى، ولا حيٌّ * فيمشي، بل كائنٌ، ليس يُفْهَمْ ولا استهزأ به … واعبدِ «الأمسَ» وادَّكِرْ صُوَرَ الماضِي *   فدُنْيَا العجوزِ ذكرى شبابِهْ  ولا واجهه بمثل

  الشعب والدولة توأمان مشدودان من عظم الصدر، إن غرق أحدهما غرق الآخر والأمثلة حولنا تتكاثر بكيفية مفزعة (سوريا، اليمن، الصومال، ليبيا، السودان، العراق، ولا أحد يعلم بقية القائمة.) مما يعني أن أحد المداخل لتصور مستقبل شعوبنا تفحّصُ مسار الدولة العربية المعاصرة، وهذا سيَحملنا للغوص في تاريخ مجهول لأغلبنا، لكنه هو الذي حدّد مصيرَنا ولا

رأينا أن الشعب بمفهوم النخبة المتمكنة أي بعيوبه المزعومة، كائن خيالي، وأن الشعب الذي لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من أمامه بمفهوم الشعبويين الثائرين على هذه النخبة، كائن لا يقل خيالية. لم نظفر من التصورين إلا بقائمة من الأحكام المعيارية المغرضة أو الساذجة، التي تتراشق بها أطراف سياسية في معركة ضارية هدف كل طرف

عن أي شعب تتحدثون؟

عن أي شعب تتحدثون؟ كم من الوطنيين على استعداد لتحمّل فكرة أن الشعب والوطن والمواطن مفاهيم دخلت عقولنا وقلوبنا مثلما دخل مطبخَنا “الكرواسان” والبطاطا المقلية، أي في ركاب استعمار فرنسي، رحّلْنا جسمَه وحافظنا على روحه بالحفاظ على الكثير من عاداته وأفكاره وقيَمه؟ أليس من الغريب أن يَدين الوطنيون العرب بتصورهم للشعب، لمفكرين أوروبيين من القرن

المنصف المرزوقي: الصهيونية تضرب نفسها وخطة السلام عملية إشهارية لترمب لا يجب أن تعطى أهمية قصوى   المنصف المرزوقي: شروط أمريكا وإسرائيل تعجيزية.. يضعونها ليواصلوا مشروع الاستحواذ الكامل

اخواني اخواتي في مصر الحبيبة، بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير المجيدة اريد ان اشارككم فخركم بهذه الذكرى العزيزة علينا جميعا واعتزازكم بتواصل الصمود والنضال ضد آلة قمع لم يشهدها تاريخ مصر الحديث. ان النظام الذي ارساه السيسي هو كاريكاتور النظام الاستبدادي العربي الذي انتفض ضده الربيع العربي . فلم يعرف المصريون والعرب نظاما ذهب

انطلقت أشغال المنتدى المغاربي الحادي عشر الذي ينظمه مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية -مدى، يوم الجمعة 17 يناير 2020 بمدينة الجديدة، بكلمة افتتاحية للدكتور مختار بنعبدلاوي منسق المنتدى، الذي أشار في كلمته إلى» أننا اليوم أحوج ما نكون لبناء الاتحاد المغاربي من أي وقت مضى، ذلك أن هناك أخطارا كثيرة تتهدد منطقتنا، من بينها الإرهاب ومشكل الهجرة

المجلس العربي بيان بمناسبة العام الميلادي الجديد   يعبر المجلس العربي عن دعمه الكامل للشعب الليبي وحكومته الشرعية تجاه العدوان الغاشم لمرتزقة الجنرال حفتر المدعومة من محور الشر العربي ومن الميليشيات الأجنبية على طرابلس. ويعتبر أنه لا يمكن الحياد تجاه محاولة وأد الثورة الليبية والمسار التحرري للشعب الليبي، ومحاولة تركيز نظام قمعي في بلاد الشيخ

  حياد …حكمة …تعقل …. ثوابت السياسة التونسية التي يشهد لها العالم …النأي بالنفس عن المشاكل في ليبيا …عدم جعل تونس مسرحا لحروب لا ناقة لنا فيها أو جمل كل هذا يذكر بكلمات أغنية ليلي مراد الشهيرة: كلام جميل، كلام معقول ما أقدرش  أقول حاجة عنه. الواقع: عصابات مرتزقة يقودها جنرال متمرد أجير محور الشر

TOP